الأحد، 13 فبراير، 2011

2 دعاء مولد النبي ( صلى الله عليه وسلم )


بسمِ اللهِ الرَّحمَنِ الرَّحيمِ

الحَمْدُ للهِ ربِّ العَالَمينَ * والصَّلاةُ والسَّلامُ على سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ * وعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ أجْمَعينَ * اَللَّهُمَّ إنا قَدْ حَضرْنا مَولِدَ نَبيكَ * وصَفوَتِكَ مَنْ خَلقِكَ * فَافِضْ عَليْنا بِبَرَكتِهِ خُلَعِ العِزِّ والتَّكريمِ * وأسْكِنَّا بِجوارهِ جِنَّاتِ النَّعيمِ * ومَتَعنا بِالنَظرِ إلى وَجْهِكَ الْكَريمِ وَأجْرنا مِنْ عِقابِكَ الأليمِ * بِفضْلِك وَجُودِكَ وَكَرَمِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحمينَ * اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُكَ بِجاهِ الْمُصْطَفى وَبِآلِهِ أهْلَ الصِدْقِ وَالوَفا * وَبَصَحْبِهِ الأبْرار الشُّرَفا * كُنْ لَنا عَوناً ومُعِيناً ومُسْعِفاً وبَوِّئْنا مِنَ الجَنةِ قُصُوراً وغُرَفاً * اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألكَ بِجاهِ النَّبي المُختارِ * وَآلِهِ الأخيارِ أنْ تُكَفِرَ عَنَّا الذُّنُوبَ وَالأوْزار * وَنَجِنا مِنْ جَميعِ الْمَخاوفِ والأخْطارِ * وتَقَبَّلْ مِنَّا مَا قَدَّمنَاهُ مِنْ يَسيرِ أعْمالِنا فِي السِرِّ والإجْهارِ * واغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا إنَّكَ عَزيزٌ غَفارْ * بَلِّغ اللَّهُمَّ * وأوْصِلْ ثَوابَ مَا قُرِيءَ بِتَمامِهِ وكَمَالِهِ مِنْ هَذِهِ الْقِراءةِ الشَّريفَةِ * والْموْلِدِ الشَّرِيفِ * زِيادة فِي شَرفِ نبيَّنا مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم * ثُمَّ فِي شَرَفِ آلِهِ وأصْحابِهِ وآلِ بَيْتِه الطَيبينَ الطَّاهِرينَ * رِضْوانُ اللهِ تَعالَى عَليهِمْ أجْمَعين * وإلى رُوحِ أبينا آدَمَ * وأُمُنَّا حّواء * وما تَنَاسلَ مِنْهُما مِنَ الأنْبياءِ والمُرْسَلينَ * صَلَوَاتُ اللهِ عَليهمْ أجْمَعينَ وصَدَقةً جَاريةً مِنْ جَنَابِِهِ المُكَرَّمِ * صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم * إلى أرْواحِ مَنْ كَانَتِ التِلاوةُ الشَّريفةُ لأجلِهمْ وبِسَبَبِهمْ وَجهتِهمْ * وأنتَ أعْلمُ بِهمْ مِنَّا خَاصَّةً * وَعَلى قُبُورِهمْ مِنْكَ نُورٌ نازِلٌ مَوْلانَا رَبَّ الْعَالَمينَ * أوصِل اللَّهُمَ ثَوابَ هَذِهِ التِلاوةِ مِنَّا إليهمْ واجْعلهُ نُوراً نازِلاً عَليْهِمْ * وجَافِ الأرْض عَنْ جَنبيهِمْ * وافْسِحِ اللَّهُمَ لَهُم فِي قُبُورِهِم * مَدَّ بَصَرِهمْ وارْحَمنا إذا سِرْنا إليْهمْ * كَذلِكَ اللَّهُمَ لَهُمْ ولِمُجاوريهمْ * ولِسُكانِ تُربِهمْ * ولسِائِرِ مَقابِرِ المُسلِمينَ * وَلَنا ولِوالِدينا وأُستَاِذيِنا وأُستَاذ أُستاِذيِنا * ومَشايِخنَا ومَشايخِ مَشايخِنا ولِمَنْ عَلَّمنا * ولِمَنْ أحْسَنَ إليْنا * وَلِمَنْ لَهُ حَقُ الدُعاءِ عَلَينا * وَلِمنْ أوْصانا وأوصيْناهُ بِدُعاءِ الْخَيرِ * ولِعَبيدكِ الْحاضرِين السَّامِعينَ * وَلِكافةِ أهْلِ الإيمانِ أجْمَعينَ * وَحَرِّمنا عَلى النَّارِ * وتَوفِنا مُسْلِمينَ * وَادْفَعْ عَنَّا شَرَّ الظَّالمينَ * بِرَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمينَ * والحَمْدُ للهِ ربِّ العَالَمينَ * 

الجمعة، 7 يناير، 2011

1 معجزات الرسول محمد صلي الله عليه وسلم


المعجزة الاولى وهي: القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

لأنه كلام الله تعالى أوحاه الرحمن إليه فدل ذلك على نبوته و صدقة في رسالته لأن القرآن معجزة بحروفه وكلماته وتراكيبه و معانيه وأخبار الغيب التي وردت فيه فكانت كما أخبر كما هو معجز بالأحكام الشرعية و القضايا العقلية التي لا قبل للبشر بمثلها مع التحدي القائم إلى اليوم بأن يأتي الإنس والجن متعاونين مثله قال تعالى: ( قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا) من سورة الإسراء و تحدى العرب أرباب الفصاحة والبلاغة والبيان على أن يأتوا بعشر سور مثله فما استطاعوا قال تعالى: ( قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات ) و تحداهم بسورة واحدة من مثله فقال: ( وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله و ادعوا شهدائكم من دون الله إن كنتم صادقين فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا) نفي لقدرتهم على الإتيان بسورة مثل القرآن في مستقبل الأيام و قد مضى حتى الآن 1421 سنة و لم يستطع الكافرون أن يأتوا بسورة من مثله:

ومن إعجازه ما جمعه القرآن من علوم لا يحيط بها بشر ولا تجتمع في مخلوق فلم يكن إلا من عند الله المحيط بكل شيء علماً حتى علمه من لم يكن به عالماً.
وقد تضمن من الحجج والبراهين ما قطع بحجاجه كل محتج وخصم بدلائله كل خصم ألد وفيه من أخبار القرون الخاليه وقصص الامم السالفه ما تحدى به أهل الكتاب كقصة أهل الكهف وشأن موسى والخضر وحديث ذي القرنين فكان على ما ذكره أنبيائهم وتضمنته كتبهم


استمع الى ايات من القرأن الكريم

Listen to Quran

Listen to Quran

سبحان الله قط يحاول انقاذ قطة مؤثر جدآآآآ

اعجبك هذا

انتقل الى صفحة رقم>>...صفحة..1..صفحة..2... .. .صفحة.3.. صفحة.4